نبذة عن الفائزون بالجائزة الترشيحات الأخبار ووسائل الإعلام للتواصل معنا English

"التسامح واجب، لأن الإنسان إنسان في المقام الأول."

الوالد المؤسس الشيخ زايد

عن الجائزة

الجائزة مفتوحة للمرشحين من كل مكان في العالم.

تحتفي جائزة زايد للأخوة الإنسانية بإرث وقيم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، حيث تكرم الأشخاص والمؤسسات الذين يجسدون بأعمالهم قيم التعايش والإخاء التي سعى دائمًا لترسيخها ونشرها.

حول وثيقة الأخوة الإنسانية

تهدف وثيقة الأخوة الإنسانية إلى نشر السلام حول العالم وتعزيز العيش المشترك.

وقّع على وثيقة الأخوة الإنسانية كل من فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية. وهي الوثيقة التي تدعو إلى تنحية الخلافات جانباً وإعلاء قيمة الحوار وتحقيق التقارب والسلام والأخوة بين جميع البشر.

حول اللجنة العليا للأخوة الإنسانية

اللجنة مكرسة لتعزيز قيم الانفتاح والحوار.

لجنة دوليَّة تأسست عام 2019، تهدف إلى تحقيق أهداف وثيقة الأخوة الإنسانية، وتنفيذ المبادئ الواردة فيها على الصعيد العالمي، وتتكون اللجنة من مجموعة من الخبراء والقادة في مجال الحوار بين الأديان والمعتقدات والأخوة الإنسانية، ينتمون لبيئات دينية وثقافية متعددة.

إرث الشيخ زايد

رؤية حقيقية ملهمة لقيم الحب بين البشر تبلورت طيلة مسيرته.

لقد أعطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيّب الله ثراه” حاكم أبوظبي ومؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، طوال حياته أسمى نموذج لقيم التعاون بين البشر من أجل السلام والوحدة والتقدم. ويشكّل إرثه أحد أبرز نماذج العمل الجماعي من أجل تحقيق مبادئ الأخوة الإنسانية.

عملية التحكيم

يتم اختيار أعضاء لجنة التحكيم في الجائزة على أساس الخبرة.

يتم التحكيم لاختيار الفائزين بجائزة زايد للأخوة الإنسانية بداية من شهر ابريل وحتي الأول من ديسمبر من كل عام. وتجري عملية التحكيم من خلال اجتماع تعقده لجنة التحكيم بشكل خاص لهذا الغرض، على أن يُعلن الفائز أو الفائزون بالجائزة في مطلع شهر فبراير.

الأسئلة الشائعة

تعزيز الإخاء والتضامن والاحترام والتفاهم

يقتصر الترشيح للجائزة على الأشخاص المؤهلين لتقديم الترشيحات.

الفائزون بالجائزة

المُكرّمان بجائزة زايد للأخوة الإنسانية لعام 2021، هما: أنطونيو جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس وزراء البرتغال الأسبق، ولطيفة بن زياتين الناشطة الفرنسية من أصول مغربية.

تعزيز الإخاء والتضامن والاحترام والتفاهم

الفائزون بالجائزة

منحت الجائزة عام 2019 إلى فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، وذلك عقب توقيعهما التاريخي في أبو ظبي على وثيقة الأخوة الإنسانية، التي دعت لتنحية الخلافات وإعلاء الحوار وتحقيق التقارب والسلام والأخوة بين جميع البشر.

تعزيز الإخاء والتضامن والاحترام والتفاهم

الترشيحات

يقتصر طرح الترشيحات للجائزة على الأشخاص المخوّل لهم تقديم مرشحين. للترشيح، اضغط هنا.

يتم تقديم الترشيحات لجائزة زايد للأخوة الإنسانية سنوياً. ويتعين أن يتحلى المرشحون بسمات استثنائية فكرياً، والاستقلالية والخبرة.

البيانات
الصحفية

اقرأ البيانات الصحفية من جائزة زايد للأخوة الإنسانية.

المقالات

تفضل بزيارتنا مجددًا لقراءة المزيد من المقالات عن جائزة زايد للأخوة الإنسانية.

الصور

تفضل بزيارتنا مجددًا للمزيد من المحتوى عن جائزة زايد للأخوة الإنسانية.

الفيدوهات

تفضل بزيارتنا مجددًا للمزيد من المحتوى عن جائزة زايد للأخوة الإنسانية.

الاستفسارات العامة

للاستفسارات العامة حول اللجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوة الإنسانية، يُرجى الدخول للرابط info@zayedaward.org

استفسارات الصحافة والاعلام

للاستفسارات العامة حول جائزة زايد للأخوة الإنسانية، يُرجى الدخول للرابط media@zayedaward.org

تقديم الترشيحات

لتقديم الترشيحات لجائزة زايد للأخوة الإنسانية، اضغط هنا